الأسئلة المتكررة الشائعة للمؤلفين

اسئلة بشاءن نظام بولتكست (PoolText) وفوائده

بولتكست (PoolText) هو نظام يساعدكم في إيجاد انسب مجلة لنشر مقابلتكم العلمية. هذه الخدمة التي لامثيل لها هي مجانة للمؤلفين وغير تابعة لأية رسوم.

هو ليس مجلة او دار نشر. بل هو نظام لا شبيه له حتى الان.

بولتكست (PoolText) يساعدكم باسرع وقت ممكن وبدون صرف اي جهد من قبلكم في إيجاد انسب مجلة لنشر مقالتكم التي ولدت نتيجة بحث وصرف زمن وجهد كبير من طرفكم. بواسطة هذا النظام:

  • ا حاجة لصرف اي جهد لإيجاد المجلة المناسبة لمقالتكم
  • ا داعي لإجراء مراجعات متكررة لإيجاد المجلة المناسبة لمقالتكم
  • يؤدي إلى تصرف من الزمن والجهد ( كما تعلمون في المعتاد، عند البحث عن المجلة المناسبة يجب التسجيل في نظام المجلة وحمل ملفات المقالة لكل مجلة حسب اسلوبها وشكلها الخاصة. هذا يحتاج إلى جهد،إلى دقة والى زمن)
  • لا حاجة إلى التفكر والتساؤل عن: هل المجلة التي أرسلت إليها المقالة هي احسن او انسب مجلة لنشر مقالتكم؟ ما هي احتمالات قبول المجلة لمقالتكم؟ او ان لم تقبل المجلة المختارة مقالتكم كيف ستجدونا مجلة مناسبة بديلة؟
  • تستطيعون في الاطمئنان بانه سيجد لمقالتكم احسن وانسب مجلة للنشر
  • ستجدون معلومات كاملة للمجلات التي أعطت القبول الاولي ( ربما لا تجدوا هذه المعلومات في اي مكان اخر). هكذا سيسهل لكم اختيار المجلة المناسبة لمقالتكم ( ستزودون بمعلومات عن نسبة القبول للمقلات، الفترة والمدة اللازمةللتقييم والنشر، رسوم النشر، لغات النشر، معلومات عن نظام فهرسة المجلة ، تردد نشر المجلة، معامل التأثير، والخ)
  • عند إختيار المجلة المناسبة لمقالتكم، تستطيعون تحديد افضلياتكم وترجيحاتكم الخاصة ( مثلا سرعة القبول والنشر، اختيار المجلة التي تناسبك من ناحية طريقة الفهرسة او من ناحية معامل التاثير، والخ)
  • لامتلاككم بالمعلومات التفصيلية للمجلة المختارة يمنع من حصول مفاجآت او أخطاء غير متوقعة عند إرسال مقالتكم إليها
  • لحساسية نظام بولتكست (PoolText) في قبول المجلات في نظامها، احتمال صغير و قليل لكون المجلة المختارة من خلال هذا النظام مجلة مزورة أو مقلدة
  • فائدة علمكم بأن مقالتكم قد نالت قبول محرر المجلة ( لاننسى أن نيل اعجاب المحرر يسهل قبول المقالة للنشر كثيرا)
  • عند إعطاء القبول الاولي يستطيع المحرر اعطاء درجة لها او يستطيع أن يوصي او يقترح بعض الأمور بشأنها او حتى يستطيع يقترح بارسال المقالة بشكل معين للتقييم النهاءي

كذلك يؤمن هذا النظام فوائد ايضافية ادناها لكم:

  • يقصر فترة الزمنية اللازمة للتقييم المحررين في المجلة
  • تحميلكم مقالتكم في النظام هو نوع من دليل وتسجيل لمقالتكم يبين بأن المؤلف او المؤلفين هم الاصحاب الحقيقين لهذا البحث
  • من قسم الإعلانات الخاصة للمجلات، تستطيعون متابعة اخر المعلومات الخاصة بالمجلة المشتركة في النظام بسهولة
  • تستطيعون حمل جميع أشكال الملفات المعلقة المقالة في نظام بولتكست (PoolText) بدون داعي لأي تحوير
  • تستطيعون حتى عرض التقارير المؤتمرية من خلال نظام بولتكست (PoolText) للتقييم المحريين. اذا حاز هذا التقرير اعجاب محرر مجلة، تستطيعون تحويله إلى مقالة بحث وإرسالها إلى مجلة المحرر او عرضها كمقالة بحثية لتقييم المجلات المشاركة في هذا النظام
  • لستم ملزمون بارسال مقالتكم إلى المجلات التي أعطت الموافقة الأولية. انتم أحرار في إرسالها إلى أية مجلة تشاؤون
  • احمل: احملوا المقالة لنظام بولتكست (PoolText)
  • جدولة وتقييم: سيتم جدولة المقالة ثم تقييم من قبل محرري المجلات
  • اعطاء موافقة او القبول: إعطاء القبول الاولي من قبل محرر المجلة الذي يرغب في إستقبال مقالتكم في نظام مجلتكم التقييم النهائي
  • إختيار وإرسال: اختاروا إحدى المجلات التي أعطت الموافقة الأولية لمقالتكم وارسلوا إليها المقالة

نعم تستطيعون إذا أردتم أن تحملوا التقارير والملصقات المؤتمرية في هذا النظام.

إن أكثر مثل هذه التقارير والملصقات المؤتمرية تبقى كما هي ولا تحول إلى مقالة بحثية منشورة. بتحميل وعرض مثل هذه التقارير في النظام لاعجاب المحريين يسهل في اكتشاف التقارير التي ذي كفاءة والتي يمكن ان تحول إلى مقالة بحثية نشرية بمساعدة محرر المجلة الذي أعجبه

الأنظمة التلقائية او الاوتوماتكية: هي برمجيات تحاول إيجاد المجلات المناسبة لكلمات دالة المقالة.على سبيل المثال، لبحث يتناول المرض السكري، سيعطي النظام التلقائي أسماء المجلات التي تتناول موضوع المرض السكري على شكل قائمة فقط.مثل هذا النظام لن يكون مفيدا او ذو فعالية للمؤلفين في أكثر الاحوال.

أنظمة الخبراء ( نظام يحتوي أشخاص حقيقين ذي خبرة): عند قراءة مقالتكم من قبل اخصاءي او خبير، يحاول هذا الشخص إلى اقتراح انسب مجلة في اعتقاده لكم. هذه الأنظمة تماما خاضعة لرسوم وبالاغلاب يبين وجهة نظر هذا الشخص الذي قرأ وقييم مقالتكم فقط.

نظام بولتكست (PoolText): في هذا النظام، تقييم مقالتكم من قبل محرري المجلات العلمية المشاركة. عندما تلقي مقالتكم اعجاب محرر ما، يعطي هذا المحرر القبول الاولي بإسمه وباسم مجلته. انتم تستطيعون بحرية اختيار تللك المجلة او إحدى المجلات الأخرى التي أعطت القبول الاولي وارسال ملفاتك اليها للقرار النهائي والنشر. انتم هكذا قد تكونوا أخذتم الاذن من الأشخاص المخولة في المجلة اي المحررين في ارسال مقالتكم إليها.هذا النظام الان الوحيد في العالم.

اسئلة بشاءن مسائل الامنية والسرية التابعة للنظام

  • فور تحميل المقالة للنظام، يخصص لها من قبل النظام رقم خاص يسمى " رقم المقالة". هذا الرقم المخصص هو دليل على كونك انت وكذلك والمؤلفين الآخرين الموجودون في المقالة المحملة الصاحب الحقيقي للمقالة.
  • يقبل في هذا النظام محرري المجلات التي تحييز على قواعد أخلاقية ونشرية معينة فقط.
  • يبين مقالتكم من قبل محرري المجلات التي هي تنشر بحوث في نطاق مناسب لموضوع مقالتكم المحملة.
  • لا يستطيع أحد رؤية، قراءة او تقييم مقالتكم غير محرري المجلات .
  • بتقييم المحررين ملفات بي دي اف (PDF) خاصة ذات زركشات مخرمة تبين أن حقوق الطبع والتأليف تابعة لمؤلفي المقالة فقط.
  • يتم تسجيل المحررين الذين ألقوا نظرا في المقالة أو قيموها من قبل النظام أوتوماتيكيا
إن جميع حقوق التاليف والطبع هي عائدة لكم فقط كمؤلفين. ان نظام بولتكست (PoolText) يطلب الاذن منكم(في اطار سماح القواعد الأخلاقيةوالقانونية المعروفة) تقييمها فقط.

ان الثقة ، الخصوصية والأمان من الاهداف الأولوية لنظام بولتكست (PoolText)، رغم هذا تستطيعون إخفاء جزء او نص خاص من المقالة أثناء التقييم الاولي في النظام. في مثل هذه الاحوال، امسحوا الجزء او القسم المراد من المقالة واكتبوا عليها " أخرج هذا القسم من المقالة في فترة التقييم الاولي ".

كلا.لايستطيع المؤلفين من رؤية غير مقالاتهم في قائمة مقالات نظام بولتكست (PoolText).
بعد تحميل المقالة في النظام. تستطيعون منع مجلة او مجلات معينة من رؤية مقالتكم باشارتها من قائمة المجلات المشاركة. حينئذ لا تستطيع هذه المجلات المؤشرة من رؤية مقالتكم وبحث تستطيع المجالات المسموحة برؤيتها وتقييمها بكل حرية.
اثناء تحميل المقالة في النظام ، يجب أن تؤشروا وتبينوا نوع المقالة ونطاق البحث. على ضوء هذه المعلومات، يفهرس النظام المقالة في القائمة التي تناسبها. بهذه الطريقة يتم تقييمها من قبل المجلات المناسبة لنوع ونطاق بحث المقالة فقط.

المحرروا المجلات التي الذين تمتلك بعض الخواءص والقياسات المعنية فقط يستطيع الانظمام الى نظام بولتكست (PoolText). محرروا المجلات التي لا تمتلك تلك الخواءص او يشتبه من صحة معلوماتها و من كونها مجلات مزورة او غير آمنة لا يقبل في النظام. عند مجيء طلب من محرر للانضمام الى النظام، يتم فحص المعلومات المزودة وكذلك يتم التأكد من كون البريد الالكتروني المعطاة عائدة لتلك المجلة او محررها المراجع. بعد تدقيق المجلة ومنشوراتها وكذلك الأنظمة التي الفهرس بها وعنوانها البريدي وغيرها من المعلومات المعطاة والتاكد من صحتها، يتم قبول مراجعة المحرر ويفتح حساب بإسمه في النظام. لمعلومات اكثر، يرجى النظر في قسم "الأسئلة الشائعة الخاصة بالمحريين" في حقل " اسئلة حول الانظمام واستعمال النظام ".

اسئلة حول النظام وحول استعماله

بعد إنضمام المحرر إلى النظام بواسطة اسم حسابه والكلمة السرية الخاصة، سيرى في شاشة "المعاينة" "مختصر المقالة"، " النقاط او الوجهة الخاصة للمقالة " وكذلك " قسم ملحوظات للمحرر ". يستطيع المحرر إلقاء نظرة لمقالتكم او قراءة ملفها البي دي اف الكامل وإعطاء القبول الاولي حسبه.

اعطاء موافقة أولية لمقالتكم يعني أنها قيمت واعجبت من قبل محرر المجلة وأنها مناسبة لنطاق وحقل نشريات المجلة التي أعطت القبول الاولي. عند إرسالها من قبلكم إلى المجلة المعنية للقرار النهاءي ستقييم بجدية واهتمام لهذا الغرض.

هذا القبول الاولي لا يضمن القبول النهاءي والنشر ولكنه خطوة مهمة في هذا المجال لكون نيل مقالتكم اعجاب وقبول محرر المجلة المعنية.

سيرسل لكم بريد الكتروني يخبرك عن هذه الموافقات المعطاة في حين اعطاءها من قبل المجلة في الحين. كذلك تستطيعون الوصول الى تلك المعلومات عند دخولكم واستعمالكم النظام. بالضغط فوق قسم المقالة والإخطارات تستطيعون رؤية هذه القبول الأولية المعطاة للمقالة.
كلا.لايوجد أية حدود من هذا النوع.تستطيع مقالتكم لأخذ القبول الاولي من أية مجلة دون حدود.
بعد قراركم على انسب مجلة لمقالتكم واختيارها، يتم ارسال المقالة إليها للقرار النهائي.
عند القرار في ارسال مقالتكم إلى مجلة معينة من قائمة المجلات المشاركة التي أعطت الموافقة الأولية، تظغطون على إشارة اختيار المجلة .بعد إجراء هذا الاختيار، يتم إبلاغ محرري المجلة من خلال النظام عن قراركم هذا في حينها.
  • اولا ألقوا النظر إلى الموقع الرسمي للمجلة واقراؤو تعليمات المجلة للمؤلفين. رتبوا مقالتكم على ضوء هذه التعليمات وعلى ضوء تعليمات ومقترحات المحرر (ان توجد) الذي أعطى الموافقة الأولية.
  • اكتبوا الرقم بي بي اي دي (PPID) المخصص لكم من قبل النظام على بداية ملف المقالة المذكورة قبل إرسالها إلى المجلة المختارة ( لمعلومات أكثر عن الرقم بي بي اي دي، ماهو ولماذا يفيد؟ راجعوا قسم اسئلة عن المواضيع المهمة وعن موضوع القواعد).
  • احملوا وارسلوا الملفات المحملة من خلال نظام تحميل المقالات المراجعة الخاصة للمجلة والموجود في موقعها الرسمي.
لا توجد فترة معينة لهذا الغرض. لكن لكون قرار المحرر قد اخذ بناء على المعلومات الحالية التي تحتويها المقالة (قد تفقد هذه المعلومات أهميتها بمرور الزمن) ، يرجح بارسال الملفات للمجلة المختارة في اسرع وقت ممكن.
إن ارسالكم المقالة الى اكثر من مجلة في نفس الوقت هو سلوك غير مستحب وغير اخلاقي او قانوني ومخالف للقواعد الدولية المعروفة والمتبعة. لكن تستطيعون ارسال مقالتكم إلى مجلة أخرى بعد رفضها من قبل المجلة المرسلة او بعد سحب طلب تقييمها او نشرها من المجلةالمرسلة الأولى .
بالطبع تستطيعون أن تفعلوا هذا. لكن قبلها يجب ان تسحبوا المقالة من قائمة المقالات المعروضة في قوائم نظام بولتكست (PoolText) ( حسب القواعد الأخلاقية المعروفة والمتبعة).
عند تحميل المقالة في النظام، تستطيعون اختيار المجلات المشاركة المفضلة من القائمة. لكن هذا لا يمنع المجلات المشاركة الأخرى من رؤية وتقييم المقالة، بل فقط يخبر ويستعلم محرري المجلات المفضلة المختارة عن هذا القرار المتخذ من قبلكم.
يعني أن المجلة التي أعطت تقييم "مناسب " لتقريركم او ملصقكم المؤتمري ترحب ارسال هذا التقرير او الملصق على شكل مقالة بحثية لها للتقييم النهائي والنشر.
بعد اخذ تقييم موجب لمثل هذا التقرير او الملصق المؤتمري من قبل محرر مجلة، حاولوا كتابة التقرير بالشكل الذي اقترحه المحرر مستفيدا من ملاحظاته. بعدها تستطيعون ارسال المقالة المنتجة من تلك التقرير او الملصق إلى المجلة المذكورة او حمل المقالةبشكلها الجديد في النظام للتقييم من قبل محرري المجلات الأخرى.

كلمة " قبول " هي تعني أنها اقتراح من محرر او محرري مجلة لإرسال تلك المقالة اليها للتقييم النهائي.

حيث كلمة "مناسب" هي تعني أن المحرر قد رأى أن تحويل هذا التقرير او الملصق إلى مقالة بحثية مناسبة.

ان المقالات هي في مكتوبة في شكل مناسب للقبول مقالة نشرية من قبل المجلات المحكمة.اما التقارير والملصقات المؤتمرية هي كتابات غير مناسبة للنشر مقالة في المجلات المحكمة، لذلك تستعمل كلمة " مناسب" بدل كلمة " قبول".

اسئلة حول موضوع حمل مقالة/تقرير إلى النظام

في الاول يجب التسجيل والانضمام إلى النظام باستعمال بريدكم الالكتروني. بعد هذه الخطوة تستطيعون تحميل مقالة او مقالات إلى النظام وكذلك تستطيعون مراقبة عواقبها باستمرار.

بعد التسجيل في النظام، باتباع خطوات تحميل المقالات، تستطيعون تحميل مقالتكم في النظام بسهولة. اضافة الى هذا، لزيادة اعداد القبول الاولي لمقالتكم، ستجدون خطوات مرشدة ومساعدة في هذا الشأن.

تستطيعون تحميل المقالات في نطاق الطب بكامل أقسامه او اختصاصاته (الباطنية، الجراحة العامة، أمراض الأطفال، الأنف ، الأذن والحنجرة، جراحة العظام والمفاصل، والخ) وفي كافة أشكالها (مقالة بحثية، رسالة الى المحرر، تقرير حالة، والخ). تستطيعون بالإضافة تحميل تقاريركم المؤتمرية ايضا.
في الوقت الحاضر، نقبل المقالات المكتوبة باللغات الإنكليزية والتركية فقط.لكن مع الزمن وانظمام مجلات تنشر في غير هذه اللغات أعلاها، يتم قبول المقالات المكتوبة في لغات نشر مثل تلك المجلات.
يقبل بكافة أشكاله. المهم الإشارة إلى الموارد ومتابعتها بصورة صحيحة واتباع نفس الاسلوب طول المقالة.
يمكنكم استعمال ملف وورد (ميكروسوفت اوفيس)، ملف رايتر ( اوبن أوفيس) وملف بي دي اف ( ادوب).
كلا، لا تستطيعون تحميل ملفات فيديو، ملفات الصوت او ملفات باور بوينت للنظام.حتى عند تحميل مقالة تحتوي على مثل هذه الملفات، يجب مسح هذه الملفات قبل تحميل الملف المعتاد للمقالة. يعني يجب توحيد ملفات الصور والأشكال وغيرها داخل ملف المقالة بشكل مقبول من قبل النظام.
كلا.يجب تحميل مقالتكم كملف واحد. اي يعني يجب أن توحدوا ملفات الأخرى ( الجداول، الأشكال، الصور، والموارد) مع ملف المقالة الرئيسية وتحميلها .
الحجم الأقصى للملف المحمل هو ١٠(عشرة) ميكابيت.
لكون هذه المعلومات مرادة من قبل النظام أثناء التسجيل والحمل، لا يفرق أن كتبنم هذه المعلومات في ملف المقالة المحملة او لا. يعني الخيار لكم.

اسئلة بشاءن بعض المواضيع والقواعد الهامة

لاتستطيعون تحميل مقالتكم لنظامنا في هذه الحالات المدنية ادناه:,

  • اذا كانت تم نشرها من قبل مجلة،
  • اذا كانت تحت التقييم في مجلة ما أثناء تحميلها لنظام بولتكست (PoolText)،
  • ذا كانت المقالة قد قبلت للنشر او على وشك الصدور من قبل مجلة ما أثناء الرغبة في تحميلكم للنظام.
في حالة الرغبة في ارسال مقالتكم إلى مجلة ما، يجب أولا سحبها من قائمة المقالات المعروضة في النظام.
أن نظام بولتكست (PoolText) هو نظام تقييم أولي ومبدئي للمقالة.سيرى ويقيم مقالتكم المحررون فقط.بعد اختياركم مجلة من قائمة المجلات وارسال ملفات المقالة إليها يتم تقييمها من قبل الحكام الأقران للتقييم النهائي.
رغم كون اخذ المقالة اعجاب محرر المجلة المعنية عامل مهم في قبولها للنشر، في المجلات المحكمة تقييم النقاد واعجابهم المقالة هو ايضا مهم في القبول النهائي. عند رفض إحدى المجلات المختارة نشر مقالتكم، تستطيعون اختيار مجلة أخرى من قائمة المجلات التي أعطت الموافقة الأولية للمقالة.
في حالة عدم اختيار مجلة لإرسال مقالتكم، تستطيعون عرضها في قائمة المقالات لمدة ٩٠ (تسعون) يومآ.
نعم تستطيعون توقيف عرض وكذلك عرضها من جديد في قائمة المقالات متى ما تشاؤون. عند توقيف عرض المقالة في النظام لا يستطيع المحررون من رؤيتها في القائمة.
إن كنتم تعرفون وتتوقعون اخذ موافقات أولية أكثر في حالة عرض المقالة من جديد، يجب تحميلها في النظام من جديد.
كلا.لا تستطيعون حمل مقالتكم نفسها في النظام من أكثر من مرة واحدة.في حال تثبيت مثل هذه الاحوال سيتم رفع ومسح مقالتكم من النظام بكاملها. لكن تستطيعون تحميل نفس المقالة في النظام بعد انتهاء فترة ٩٠(تسعون) يوم العظمى من جديد.
بعد دخولكم إلى النظام من خلال حسابكم، هناك من قسم قائمة محرري المجلات تستطيعون النظر إلى المجلات التي تناسب نطاق بحثكم.
يتم قبول محرري المجلات الطبية للنظام.عند مرحلة قبول طلب المحررين، نعطي أهمية لبعض المميزات والنواحي. نعطي أهمية إلى طلبات محرري المجلات التي تعطي أهمية وتحاول قبول مقالات المؤلفين. لذا نعطي أهمية التوعية أكثر من كمية المحلات المراجعة للانظمام.
إن المقالات الغير الحائزة على قبول للنشر او لم تنشر بعد تعطي أهمية لإجراءات حفضها من السرقة او التقليد. ان نظام بولتكست (PoolText) باعطاءه هذا الرقم ( بي بي اي دي) للمقالة يهدف إلى منع سرقتها من قبل الآخرين ويبين أن صاحبها هو المؤلفين الذين حملوها إلى النظام. لذا في حالة معايشتكم لمثل هذه الحوادث السرقة والتزييف قبل او بعد ارسال مقالتكم إلى مجلة ما، يفيد هذا الرقم في إثبات كون هذا الفكر البحثي او المقالة عائدة لكم كمؤلف او مؤلفي المقالة. عند الرغبة، تستطيعون الطلب من نظامنا تلك الادلة والمستمسكات المسجلة في نظامنا لابرازها إلى الجهات المعينة.

عند القرار واختيار مجلة من المحلات التي أعطت القبول الاولي لإرسال مقالتكم، سيعطي حينها النظام رقما مطابقا (بي بي اي دي)لهذا الفعل الاختياري. سترون وكذلك محرري المجلة المختارة هذا الرقم المعين في أن واحد. عند إرسال ملف المقالة الى تللك المجلة، يجب كتابة هذا الرقم في بداية الملف المذكور قبل عنوان المقالة كالآتي. ( xxxx - xxxx : PPID)

هذا الرقم سيسهل عمليات تقييم مقابلتكم من قبل المجلة المرسلة. لكون هذا الرقم المعطى من قبل النظام خاص لهذه المقالة وايضا لهذه المجلة المختارة فقط، لا يجوز كتابة هذا الرقم نفسه عند إرسال غير مقالة إلى نفس المجلة او عند إرسال مقالتكم الى مجلة اخري غير التي اخترتوموها.

عند القرار واختيار مجلة لإرسال مقالتكم، يجب انتظار انتهاء فترة إلانتظار المكون من ٧(سبعة) ايام قبل الاستطاعة في إلغاء قراركم هذا. عند عدم الرغبة في ارسال المقالة الى المجلة المختارة ، عند رفض المحلة المقالة او عند سحبها من المجلة وفي نهاية فترة الإنتظار المذكورة أعلاها تستطيعون إلغاء هذا الاختيار. سيتم إرسال معلومة هذا القرار اليكم وإلى المحلة الملفات في حينها.

بعد هذه الخطوة ، تستطيعون عرض مقالتكم لاعحاب المحررين او تستطيعون اختيار مجلة أخرى بإرسالها المقالة.

في الاحوال الادناها يستطيع محرر اعطاء "اعلام سوء إستعمال " بشان مقالة ما:

  • اذا كانت تحتوي على مكونات مخالفة لقوانين الدولة التي تسكنون فيها ،
  • اذا كان البحث أجرى في طريقة مخالفة وغير مناسبة لحقوق الإنسان او لحقوق الحيوانات المعروفة والمعترفة،
  • اذا كانت تحتوي على مكونات مسروقة او تزويرية او تحتوي على قسم كبير من اقتباس غير مسموح،
  • اذا كانت قد انشرت من قبل،
  • لم يتم اصدارها بعد ولكنها قبلت للنشر وعلى وشك الإصدار من قبل مجلة ما،
  • اذا حملت نفس المقالة للنظام بأكثر من مرة في نفس الفترة،
  • اذا كان القسم الموجز وغيرها من الأقسام المحملة في النظام مختلفة بصورة واضحة من الأقسام الموجودة في ملف لبي دي اف المحمل،
  • اذا كانت المقالة قد ارسلت إلى مجلة أخرى للنشر وعي مازالت معروضة للتقيم في قائمة مقالات نظام بولتكست (PoolText).

في تلك الحوال، تعلق المقالة وتسحب من قائمة المقالات المعروضة. ثم يتم الارتبط مع مؤلفي المقالة للتحقيق. على ضوء نتيجة التحقيق ستعرض المقالة في قائمة مقالات نظام بولتكست (PoolText) من جديد او تسحب من النظام بشكل دائمي وتوضع في القائمة السوداء.